Fundamental Analysis

التحليلات الأساسية

تتألف التحليلات الأساسية من دراسة جوهر العناصر المضمنة في اقتصاد أو عمل ما من أجل فهم كيف تؤثر هذه العناصر على سعر أصل ما في السوق. وتماماً كالتحليلات الفنية، هي تحاول تكهن الأسعار المستقبلية أو اتجاهات الأسعار بناءً على البيانات الاقتصادية، والعوامل الجيوسياسية و سياسات الحكومات. فيما يهم متداولي العملات، فإن أسس هذه التحليلات الأساسية هي التي تقرر قيمة عملية دولة ما.

التحليلات الأساسية تشمل مجموعة منوعة من الأحداث والبيانات التي تجعل من السهل مفاجأة السوق وخلق تغييرات أسعار مفاجئة فيما يهضم السوق العوامل الجديدة. قد يكون ذلك أي شيء من تغير معدلات الفائدة من قبل البنك المركزي، إلى كارثة طبيعية، إلى بيان بسيط من قبل أحد المسئولين المهمين في أي دولة. مجموعة العوامل التي يتم اعتبارها أساسية تخلف قوة سوقية متغيرة باستمرار.

أساسيات الاقتصاد الأكثر قوة

معدلات الفائدة - بشكل عام، حين تقوم دولةٌ ما برفع معدل الفائدة، يعمل ذلك على تقوية عملتها والعكس صحيح أيضاً. التفسير المنطقي وراء ذلك هو أن معدلات الفائدة الأعلى ستشجع المستثمرين على تحويل أصولهم إلى الدولة للاستفادة من العوائد الأعلى.

حالة التوظيف - أرقام التوظيف القوية هي مقياس جيد لمدى قوة اقتصاد ما، بينما أرقام التوظيف الضعيفة تظهر اقتصاداً متعثراً. حين يتعثر اقتصاد ما، من المرجح أن يقوم بتخفيض معدلات الفائدة، والذي يؤدي إلى إضعاف عملته.

موازنة التداول - رصيد التداول السلبي الكبير يمكنه أيضاً أن يتسبب في ضعف العملة حيث تضطر معدلات الفائدة التجارية إلى بيع كلمات كبيرة من عملة الدولة باستمرار.

الناتج المحلي الإجمالي - هو انعكاس للنشاط الاقتصادي بشكل عام وتتم مراقبته عن قرب. الناتج المحلي الأعلى يشير إلى اقتصاد أقوى، والذي بدوره يقود إلى معدلات فائدة أعلى و عملة أقوى.

لماذا يتم عمل التحليلات الأساسية

التحليلات الأساسية مفيدة جداً في تقرير الاتجاه بشكل عام، إن لم يكن الأسعار بالضبط. على سبيل المثال، أرقام البطاقة يمكنها منح فكرة واضحة عن حالة اقتصاد دولة ما، خاصة خلال فترة معينة حيث تلاحظ الزيادة والهبوط بشكل أوضح. إلا أن تقرير بطالة واحد لا يكفي لتقرير استراتيجية دخول وخروج لأصل معين. بدلاً من ذلك، يتم الجمع بين عدة نقاط بيانات أساسية للوصول إلى اتجاه عام و أدوات فنية تستخدم في تحديد نقاط الدخول والخروج بالضبط.