Daily Market Reviews

التقويم الاقتصادي ليوم 16 فبراير، 2017

الوقت (جرينتش) العملة الحدث السابق المتوقع
00:30 AUD التغير في التوظيف 13.5K 9.7K
00:30 AUD معدل البطالة 5.8% 5.8%
12:30 EUR اجتماع السياسة النقدية البنك المركزي الأوروبي
13:30 USD تصاريح البناء 1.21M 1.23M
13:30 USD مؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي 23.6 18.5
13:30 USD مطالبات البطالة 234K 243K
13:30 USD بدايات الإسكان 1.23M 1.23M


نظرة عامة على الأسواق العالمية

أنهى اليورو بصورة مختلطة يوم الاربعاء حيث بدأ في التعافي من ضعف أخير في أعقاب نتائج الناتج المحلي الإجمالي الفقيرة من أنحاء منطقة اليورو. كان الجنيه الإسترليني أضعف على نطاق واسع، ممددً خسائره التي أتت بعد بيانات التضخم الأضعف من المتوقع من المملكة المتحدة. كان الدولار الأمريكي أضعف على نطاق واسع في اليوم، حيث انخفض في وقت متأخر من دورة أميركا الشمالية بالرغم من مؤشرات من العديد من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفدرالي بأن أسعار الفائدة قد ترتفع في مارس وبعد ذلك مرتين على الأقل أكثر في عام 2017. كان الين في الغالب أقوى في اليوم، على الرغم من أن الرغبة في المخاطرة العالمية بقيت مرتفعة في أوساط المستثمرين والتجار. عكس الذهب خسائر مبكرة وأغلق اليوم مرتفعاً مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي في وقت متأخر من الدورة. سجل النفط الخام خسارة صغيرة في أعقاب صدور بيانات من الولايات المتحدة تظهر ارتفاع سادس على التوالي في مستويات المخزون الخام.

التحليل اليومي لأزواج العملات

EUR/USD – بعد انخفاضه في وقتٍ مبكر من الجلسة، ليصل نحو المستوى 1.0500، فقد ارتد الزوج في وقتٍ لاحق من اليوم حيث تراجع الدولار الأمريكي على نطاق واسع. بحلول الإغلاق كان الزوج مرتفعاً في اليوم، ولكن بقي تماماً دون مستوى المقاومة 1.0600، وبعد فوق مستوى المقاومة 1.0550، والذي ما قد يجادل البعض هو المستوى الفني الأقوى ويمكن أن يوفر دعم لهذا الزوج مع المضي قدماً. مع ذلك، كان هناك العديد من أعضاء مجلس الاحتياطي الفدرالي الذين دعوا لرفع سعر الفائدة في مارس في الولايات المتحدة، وهناك مؤشرات جيدة أن أسعار الفائدة سترتفع ثلاث مرات على الأقل هذا العام. ينبغي لذلك أن يعزز قوة الدولار الأمريكي بشكل كبير وسيرسل بالتأكيد هذا الزوج نحو انخفاض حاد حيث لا تزال الظروف فضفاضة للسياسة النقدية في أوروبا.

USD/JPY – كسب الزوج في وقت مبكر من الجلسة مسجلاً ارتفاع بقليل من النقاط تحت المستوى 115.00 قبل أن يتراجع. إن الضعف المتزايد من الدولار الأمريكي خلال جلسة أمريكا الشمالية أرسل الزوج تحت مستوى الافتتاح، لكنه وجد دعم لدى وصوله إلى المستوى 114.00 وارتد من هناك. مع زيادة احتمالية رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الشهر المقبل فينبغي أن يحصل هذا الزوج على دفعة، ولكن هناك فرصة أن التجار، وخاصة في اليابان، سيظلوا حذرين ويبقون الزوج داخل نطاق محدود حتى معرفة ما إذا كان بنك الاحتياطي الفدرالي سوف يتحرك فعلاً لرفع أسعار الفائدة. بمجرد أن نحصل على رفع أسعار الفائدة فإننا نتوقع أن يتوجه الزوج عالياً واختبار المقاومة عند المستوى 118.00، لكننا قد نضطر إلى الانتظار حتى أواخر شهر مارس لهذا الزوج ليتداول وصولاً إلى ذلك المستوى.

 

USD/CAD – مع بقاء النفط الخام متقلباً يوم الاربعاء لم يكن للزوج خيار سوى اتباع الدولار الأمريكي، وفعل ذلك. لقد ارتفع هذا الزوج في وقت مبكر من اليوم، محتلاً المستوى 1.3100، ولكن بعد ذلك انخفض خلال الدورة أمريكا الشمالية حيث تراجع الدولار الأمريكي على نطاق واسع. أخذ هذا الزوج إلى ما دون المستوى 1.3100 وإلى ما دون مستوى افتتاحه، على الرغم من أن الخسارة في اليوم كانت متواضعة جداً أقل من 10 نقاط. لا يزال الزوج دون اتجاه في هذه المرحلة، ومع بقاء النفط الخام داخل نطاق محدود فإنه لن يلقى إشارة من هذا الاتجاه. يمكن أن يبدأ في الارتفاع على خلفية أفكار زيادة أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، ولكن يبدو أن التجار مترددين في تصديق الإشارات من مجلس الاحتياطي الفدرالي بأن أسعار الفائدة سترتفع الشهر المقبل.

GBP/USD – انخفض هذا الزوج في وقت مبكر من الجلسة ليتداول لفترة وجيزة دون المستوى 1.2400 قبل أن يجد دعماً ويرتد. إن ضعف الدولار الأمريكي في وقت متأخر من اليوم أعطى الزوج دفعة إضافية نحو الأعلى، لكنه لم يكن قادراً على الوصول إلى المستوى 1.2500 حيث بلغ مقاومة عند المستوى 1.2450 والذي كان داعماً في كثير من الأحيان على مدى الأسبوعين الماضيين. يجب أن يكون الزوج هابطاً على خلفية قاعدة أساسية إذ أفيد بأن التضخم ضعيف في المملكة المتحدة في وقت سابق من هذا الأسبوع، وكان محافظي البنوك المركزية الأمريكية يتحدثون عن رفع في أسعار الفائدة الشهر المقبل، ولكن حتى الآن لا يزال الزوج مرناً إلى حد ما. في نهاية المطاف نحن نعتقد أنه سيكون عليه الانخفاض، مع المستوى 1.2200 كالخط الأول من الدعم.

 

أحدث أنباء أسواق السلع

الذهب – أنهى الذهب جلسة تداول متقلبة ارتفاعاً يوم الأربعاء، لينهي مسيرة خسائر دامت لأربع جلسات متتالية إذ ارتد عن أدنى مستوى منذ أسبوعين خلال جلسة أمريكا الشمالية استجابةً لانخفاض مؤشر الدولار الأمريكي. لقد كان مثيراً للدهشة قليلا رؤية مكاسب من الذهب حيث ظلت أسواق الأسهم في وضع ارتفاع، مع استمرار الرغبة في المخاطرة لتكون صحية. شهدت الأسواق أيضاً بيانات من رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في فيلادلفيا، الذي قال بأن رفع سعر الفائدة في مارس هو مناسب، ورئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في بوسطن الذي قال أننا قد نشهد أكثر من ثلاث ارتفاعات لأسعار الفائدة في عام 2017. من الناحية الفنية الذهب لا يزال في اتجاه صعودي شهرين، مشيراً إلى أنه من الممكن أن نستمر في رؤية مكاسب للمعدن الأصفر.


النفط – شهد النفط الخام جلسة تداول متقلبة يوم الأربعاء، ليستقر أخيراً مع خسارة متواضعة حيث شهد التجار ارتفاع أسبوعي سادس على التوالي في مستويات المخزون الخام. أعلنت وكالة معلومات الطاقة الأمريكية عن ارتفاع بمقدار 9.5 مليون برميل في مخزونات النفط الخام، والذي كان ثلاث مرات أكثر مما كان متوقعاً من قبل الأسواق، لينخفض النفط الخام فقط 0.09$ للبرميل، ويثبت فوق 53$ للبرميل مرة أخرى. نظراً للإنتاج القوي في الولايات المتحدة وارتفاع مخزونات النفط الخام فيبدو أن النفط الخام ينبغي أن يتداول بانخفاض، ولكن يستمر التجار في الأمل بارتفاع الطلب وكانوا قد هدأوا نوعاً ما من قبل تراجع إنتاج الأوبك من النفط الخام.